مخاطر الاستعمال العشوائي للادوية ..حديث وتوصيات

30
لقد عادت اليوم وبقوة الى القها واصالتها بعد ان خبت وغابت لفترة ..
عادت بحضور نوعي متميز من شخصيات علمية وفكرية ومجتمعية ضمن محاضرة ” مخاطر الاستعمال العشوائي للادوية ..حديث وتوصيات ” في المركز الثقافي العربي ابو رمانة الاثنين 25 من نشرين الاول 2021 والتي ألقتها الدكتورة هالة شاهين الصيدلانية والناشطة في اعمال انسانية وخيرية تخدم الناس وتخفف عنهم ولعل ابرزها جمعية التصلب اللويحي وذلك بحضور الدكتورة لبانة مشوح وزيرة الثقافة وممثلين عن الشؤون الاجتماعية والهيئات الصحية والبحثية وجمهور واسع من أصدقاء دمشق وقد أدار الجلسة الاستاذ مازن حمور رئيس مجلس ادارة جمعية اصدقاء دمشق
هذه المحاضرة كانت بمثابة الانطلاقة القوية للجنة العلمية في جمعية اصدقاء دمشق والتي تعتبر واحدة من اهم اللجان التي تم استحداثها في الجمعية مع العديد من اللجان الاخرى لتوسيع رقعة التواصل والفائدة وخدمة المجتمع الاهلي ومواكبة اوجاع الناس هذا مااستهل به الاستاذ مازن حمور كلامه وهو يشير الى التغيير الواضح الذي طرأ على الجمعية بقدوم مجلس ادارتها الجديد والامال والطموحات التي يحملونها والتي يسعون جادين وجاهدين لتحقيقها بالتعاون مع العديد من المنظمات الدولية ومختلف الجهات المعنية وتحت مظلة الدولة السورية .
ولعل ابرز ماتطرق اليه السيد حمور ان المحاضرات لايجب ان تكون لطرح الافكار والنقاشات فقط بل عليها ان تكون قيمة مضافة ونوعية على مستوى المحاضرين وما يقدمونه علميا وفكريا وثقافيا وان يكون للمحاضرات لبوس التوصيات والمتابعة مع الجهات المعنية لتخرج من جدران المراكز الثقافية لساحات التنفيذ والعمل فالتحدي كبير والاداء كبير والعمل سيكون كبيرا حيث ستعود جمعية اصدقاء دمشق لتأخذ دورها الريادي في مجالات عديدة تستهدف تخفيف الاعباء عن الناس .
المحاضرة حملت العديد من العناوين الهامة والحيوية عن التثقيف الدوائي واهميته على مستوى العالم والاستخدام العشوائي والغير منضبط للأدوية أسبابه ومخاطره وتداخلاته وتم الوقوف بالشرح والتوضيح عند اشكاليات التسمم الدوائي والتداخلات الدوائية ومقاومة الصادات الحيوية التي كان لها الحيز الاكبر بالحديث لخطورتها واستنفار الهيئات والجهات على مستوى العالم لهذا الامر الذي اصبح يدق له ناقوس الخطر والذي نوقش بجلسة للامم المتحدة وتم تشكيل فريق تنسيق مشترك وصياغة خطة لمكافحة المقاومة الجرثومية للصادات الحيوية واختتمت المحاضرة بالاشارة لحملات التثقيف والتوعية بشتى الوسائل ولان جمعية اصدقاء دمشق تاريخها عريق في تقديم كل مايخدم الوطن تعلن اطلاق مبادرة توعية مجتمعية للتوعية عن مخاطر الاستعمال العشوائي للادوية وتطبيقها سيكون بدءا من دمشق وانتقالا لباقي المحافطات وستكون تشاركية مع كل الوزارات المعنية من صحة وزراعة واعلام وثقافة وتربية وتعليم عالي اضافة الى جامعة دمشق وهيئة البحث العلمي والمنظمات الدوائية للوصول الى كل الاهداف المنشودة في نشر التوعية وضمان سلامة المجتمع صحيا ودوائيا . بهذا ختمت الدكتورة هالة شاهين المحاضرة لتعلن الدكتورة لبانة مشوح وزيرة الثقافة في كلمتها وضع جميع منابر وزارة الثقافة لحملات التوعية هذه وتقديم المساندة والدعم بما يخدم الاهداف النبيلة التي تسعى الجمعية جاهدة لتحقيقها والتي بدأت السيدة الوزيرة تتلمس ملامحها من خلال هذه المحاضرات والطروحات العديدة والغنية التي سبقتها .
وتتالت المداخلات القيمة والنقاشات من الجمهور الواسع الطيف الذي اعرب عن تقديره لهكذا محاضرات نوعية قلما تطرح بهذا المستوى العلمي البحثي والمبسط كما نوه الحاضرون الى الامل في نفوسهم الذي احيته من جديد جمعية اصدقاء دمشق بعودتها وحلتها الهادفة والمدروسة والمسؤولة فلهذه الجمعية مكانة في وجدان ابناء هذا الوطن لاينافسها احد ” لان البلد بدها حناين “
جديد الجمعية