مجلس إدارة جمعية أصدقاء دمشق يعقد جلسته الثانية وبحضور أغلبية الاعضاء

31
عقد مجلس إدارة جمعية أصدقاء دمشق جلسته الثانية وبحضور أغلبية الاعضاء واقترح السيد رئيس مجلس الإدارة مايلي :
١.توسيع قاعدة الهيئة العامة لدعم عمل اللجان وذلك بداية من خلال قبول جميع الطلبات التي تحقق شروط الانتساب للجمعية
٢.العمل على إيجاد مقر للجمعية بالتعاون مع السيد محافظ مدينة دمشق لكي تكون مستقرا لندوات الجمعية واللقاءات الفكرية والثقافية إضافة لنادي ترفيهي بأسعار رمزية لجميع أعضاء الهيئة العامة
٣.العمل على إيجاد مقر لإنشاء مركز طبي وصيدلية تابعة به يتضمن غالبية الاختصاصات التي تهم جميع الشرائح المجتمعية وخاصة أعضاء الهيئة العامة و بأسعار التكلفة
٤.العمل على إصدار هويات تليق بأعضاء الهيئة العامة لاستعمالها في العديد من الفنادق والمطاعم ومحال الألبسة ومرافق أخرى تهم أعضاء الهيئة وبحسومات خاصة
وقد تم تأجيل تعيين رؤساء اللجان للاستفادة من الشريحة الأكبر من أعضاء الهيئة العامة القدامى والجدد كل حسب اختصاصه
وقد طلب السيد رئيس المجلس من جميع الاعضاء العمل و البحث لايجاد هذه المقرات لكي يتسنى لنا طلبها من الجهات الوصائية بشكل رسمي وبالسرعة الممكنة
كما تم تكليف الأساتذة القانونيين من أعضاء مجلس الادارة مشكورين
الأستاذ المحامي أحمد وليد منصور والاستاذ المحامي نبيل قزح بإعادة دراسة النظام الداخلي للجمعية بما يتماشى مع الوضع الحالي ومتغيراته .
ونرجو من الله التوفيق لما نصبو إليه بما فيه مصلحة دمشق ومحبي دمشق
جديد الجمعية