أيام التراث السوري             ترشيد استهلاك المياه المنزلية في لقاء توعوي             وفاة الأستاذ الدكتور صباح قباني             فعالية أيام بيئية (سوا نحمي البيئة)             حماية اسم الوردة الدمشقية            

«سوق مدحت باشا»

سوق الطويل في دمشق و سمي بسوق مدحت باشا نسبة لوالي دمشق ( مدحت باشا)، الذي أشاد  القسم المسقوف من السوق عام   1878 فوق الشارع الذي كان يصل بين باب الجابية و باب شرقي في قلب دمشق القديمة. وهو موازي لسوق الحميدية الشهير.
 يعتبر السوق الطويل من أعرق أسواق دمشق القديمة و من الأسواق الشرقية الهامة,  يخترق المدينة القديمة من باب الجابية إلى باب شرقي ويتفرع منه أسواق متخصصة كثيرة مثل سوق الحرير ، سوق البزورية ، سوق الخياطين ، سوق الصوف وغيرهم ،و يوجد فيه العديد من الخانات الأثرية القديمة والمساجد الأثرية والتفرعات المليئة من روائع التاريخ مثل قصر النعسان الرائع و مكتب عنبر ,وفي الجزء المكشوف من سوق مدحت باشا وقبل باب شرقي الأثري يوجد العديد من الكنائس العريقة والهامة مثل كنيسة حنانيا والتي تعود للعصر البيزنطي ومقدسات تعود لبدايات المسيحية وأماكن تاريخية هامة ، وفي وسطه تقريبا ( مأذنة الشحم ) والمصلبة وتلة السماكة ، وتمتد على جانبي السوق المحلات والحوانيت ذات الأقواس والخانات الأثرية التي تحولت في داخلها حاليا إلى محلات ويشتهر سوق مدحت باشا ببيع الصناعات النسيجية ، والعباءات الرجالية المذهبة ، والكوفيات ، والأقمشة الحريرية ، والصناعات المحلية المميزة ، والشراشف ، والديباج ، والمناشف ، والستائر ومحلات للبيع بالجملة ، وكذلك محلات لصنع وبيع المشغولات النحاسية والموزاييك والمصدفات والسيوف والمصنوعات والمشغولات الشرقية الدمشقية الشهيرة.

سوق الطويل


معدل القراءة: 3349